مهزلة تحكيمية في كأس إفريقيا للأمم


بديل.آنفو


عرفت المباراة التي جرت مساء أمس الأربعاء 12 يناير الجاري، بين المنتخبين المالي والتونسي، عن المجموعة السادسة من نهائيات كأس إفريقيا للأمم، المقامة حاليا بالكاميرون، مهزلة تحكيمية كان بطلها الحكم الزامبي جاني سيكازوي بعدما أنهى المباراة قبل نهاية زمنها الأصلي وفي مناسبتين مختلفتين.

وأنهى الحكم الزامبي المباراة في المرة الأولى، عندما كانت نتيجتها هدف لصفر لصالح المنتخب المالي، عند الدقيقة 85، وبعد اعتراض المنتخب التونسي وتنبيه الحكم من قبل مساعديه، عاد واستأنف المباراة.

وفي الدقيقة 89 أعاد الحكم سيكازوي الكرّة مرة أخرى وأنهى المباراة من جديد بشكل مفاجئ وحتى قبل أن يعلن الحكم المساعد، عن الوقت بدل الضائع، الذي لا يقل عن 6 دقائق تقريبا، قياسا بأحداث الشوط الثاني.

- إشهار -

ورغم اعتراض المنتخب التونسي على إنهاء المباراة قبل وقتها القانوني، أصر الحكم سيكازوي على قراره، ولم يتدخل مساعدوه لتنيه عن تغيير موقفه، وخرج الحكام والفريقين من الملعب، وأعلن بذلك فوز مالي على تونس 1-0.

وبعد عدة دقائق، عاد هيلدر مارتينز دي كارفاليو الحكم الرابع للمباراة إلى أرضية الملعب، مع المساعدين لاستئناف المباراة بدون الحكم الأول الزامبي جاني سيكازوي، الذي أنهى المباراة قبل وقتها الأصلي. لكن مدرب المنتخب المالي رفض عودة لاعبيه إلى الملعب، بحجة كونهم بدأوا باستخدام الثلج للاستشفاء وإزالة العياء.

مدرب المنتخب التونسي رفض هو الآخر عودة فريقه إلى الملعب، بعدما حدد  مندوب الكاف للمباراة، الوقت بدل الضائع في دقيقتين، بحجة أن الوقت الإضافي للمباراة لا يقل في أي حال من الأحوال عن 6 دقائق.

بعد ذلك سيعود المنتخب المالي فجأة إلى الملعب لكن المنتخب التونسي ظل مصرا على موقفه بعدم إكمال المباراة، ليعلن الحكم عن نهاية المبارة بهزيمة المنتخب التونسي.

لكن منتخب نسور قرطاج بعد هذه الواقعة الغريبة، تقدم باعتراض تقني إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، مطالبا بإعادة المباراة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.