مواطنة تشتكي قابلة بعد إجهاض مولودها بسبب “الإهمال”


بديل.أنفو

اشتكت مواطنة من مدينة القنيطرة، قابلة بمستشفى الإدريسي “الغابية”، إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، وذلك بعد إجهاض مولودها بسبب “الإهمال”.

وقالت المواطنة التي تقطن في منطقة بئر الرامي، في الشكاية التي يتوفر موقع “بديل” على نسخة منها، توجهت إلى مستشفى الإدريسي خلال الأسبوع المنصرم على الساعة الرابعة والنصف صباحا وتوجهت “على وجه السرعة لقاعة الولادة وطلبت من القابلة المناوبة مساعدتي وأخبرتها أنني أعاني من داء السكري”.

- إشهار -

وأضافت المشتكية “إلا أنها (القابلة) انتفضت في وجهي وقالت لي ليس لأحد التدخل في عملي وبعدها اشتد علي الألم ولم أعد أستطيع الاحتمال وتوجهت إليها من أجل مساعدتي فقامت بخنقي على مستوى العنق ودفعتني بقوة حتى سقطت أرضا ولم أستطع الوقوف وبدأت في البكاء وتوسلتها مساعدتي على النهوض لكنها رفضت”.

وأكدت المشتكية أن القابلة قامة بتشغيل الأغاني الشعبية في هاتفها بعد ذلك، “إلا أن أتت سيدة تقوم بالتنظيف وساعدتني على النهوض ورغم جميع محاولاتي وتوسلاتي وطلب المساعدة، إلا أنها لم تشفق على حالتي إلى أن انتهت مناولتها على الساعة الثامنة صباحا، ودخلت القابلة الأخرى وقامت بتوليدي لكن الجنين إزداد ميتا”.

وطالبت المشتكية وكيل الملك بإنصافها بشأن الإهمال والتسبب في وفاة مولودها وعلى الضرر الذي لحق بها، محملة القابلة المعنية المسؤولية الكاملة فيما وقع لها.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.