مغاربة الخارج يحتجون بإسبانيا ردا على موالين للبوليساريو


رضوان الجواهري- شهدت مدينة إشبيليا الاسبانية، زوال يوم الجمعة 27 نونبر الجاري، وقفة احتجاجية نظمها مجموعة من المهاجرين المغاربة، ردا على قيام مجموعة من الصحراوين التابعين لجبهة البوليزاريو، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام القنصلية العامة للمملكة المغربية بمدينة إشبيليا في إسبانيا.

ويأتي حدث اليوم، كحلقة من مسلسل الاحتجاجات والمظاهرات، التي يقوم بها مغاربة الخارج، تعبيرا عن رفضهم للاستفزازات التي يقوم بها مهاجرون تابعون لجبهة البوليساريو ضد مصالح المغرب في الخارج، كان آخرها قيام مجموعة من الموالين للبوليساريو بإنزال العلم المغربي للقنصلية المغربية في فالينسيا ووضع علم البوليساريو مكانه، مما دفع القنصل شخصيا إلى إزالته، ووضع العلم المغربي في مكانه، تحت حماية الأمن الإسباني.

- إشهار -

وكانت جبهة البوليساريو قد نقلت معركتها مع المغرب إلى إسبانيا، لتواجد بعض الأحزاب الإسبانية التي تتعاطف معها من جهة، ومن أجل التأثير على الرأي العام الإسباني، وكسب تعاطفه من جهة أخرى.

وتأتي هذه التحركات السياسية التي تقدم عليها جبهة البوليزاريو، بعد العملية التي قام بها الجيش المغربي لإخلاء معبر الكركارات من موالين لجبهة البوليساريو، وإعلان بعض الدول نيتها إقامة قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية، وقيام زعماء الأحزاب السياسية المغربية، يوم الجمعة 27 نونبر بزيارة معبر الكركرات، وتأكيدهم على الوحدة الترابية للمغرب، ووقوفهم خلف الملك دفاعا عن الوطن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.