نقل الرئيس الجزائري إلى المستشفى العسكري


أعلنت رئاسة الجمهورية الجزائرية، يوم الثلاثاء 27 أكتوبر الجاري، أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، جرى نقله إلى مستشفى العسكري، في حالة صحية لا تبعث على القلق.

وكشفت الرئاسة، في بيان لها على صفحتها بموقع “فايسبوك ” ما يلي: بناء على توصية أطبائه، دخل رئيس الجمهورية السيد عبد الـمجيد تبون، إلى وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة بالجزائر”.

- إشهار -

وأضافت أن “حالته الصحية مستقرة ولا تستدعي أي قلق، بل إن السيد رئيس الجمهورية يواصل نشاطاته اليومية من مقر علاجه”.

وكان الرئيس الجزائري قد دخل قبل 3 أيام الحجر الصحي الطوعي إثر إصابة إطارات سامية برئاسة الجمهورية والحكومة بكورونا.

وكتب على حسابه الرسمي: ” أطمئنكم أخواتي وإخواني أنني بخير وعافية، وإنني أواصل عملي عن بعد متضرعا إلى المولى عز وجل أن يعافي جميع المصابين ويحفظ جزائرنا الحبيبة من كل بلاء”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.