عمال الوساطة يبيتون في العراء بعد فض اعتصامهم من أمام مقر العمالة


الطيب مؤنس- قضى عمال الوساطة المؤقتون لدى المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بإقليم سيدي بنور ليلة الأربعاء-الخميس 27-28 يناير الجاري، في العراء بعد أن فضت السلطات المحلية معتصمهم من أمام مقر العمالة بدواعي حالة الطوارئ والإجراءات الاحترازية.

وشرع عمال الوساطة المؤقتون زوال الأربعاء، في اعتصام مفتوح أمام مقر العمالة افتتحوه بوقفة احتجاجية شاركتهم فيها عائلاتهم للمطالبة بتسوية وضعيتهم العالقة منذ سنوات، والتي تفاقمت بشكل كبيرجراء تداعيات كورونا.

ويأتي هذا التصعيد بعد الوصول إلى “النفق المسدود وعدم مراعاة الظروف العائلية والاجتماعية لهذه الفئة التي فاقت مدتها السنة بدون أجر ولا مساعدة ولا التفاتة من المسؤولين”، حسب بيان لنقابة المؤقتين بالوساطة بالمكتب الوطني للاستثمار التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والذي يتوفر “موقع بديل” على نسخة منه.

- إشهار -

وأضاف البيان بأنه “على إثر غطرسة الشركة المعنية في عدم الاستجابة للمطالب المشروعة والبسيطة وكذا سياسة الهروب إلى الأمام التي تنتهجها إدارة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة وموقف الحياد والتفرج للسلطات المحلية فقد تقرر استئناف البرنامج النضالي التصعيدي المفتوح على كل الاحتمالات النضالية ابتداء من يوم الأربعاء 27 يناير الجاري”.

وناشد العمال المؤقتون كل الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية وهيئات المجتمع المدني لمساندتهم في معركتهم النقابية.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.