أمنستي: المعطي منجب يحاكم بتهم ملفقة


قالت منظمة العفو الدولية يوم الأربعاء 27 يناير، إن السلطات المغربية تحاكم المدافع عن حقوق الإنسان المعطي منجب بتهم ملفقة، على خلفية ما وصفته ب “الحملة التي تشنها الحكومة من أجل إسكات المنتقدين”.

وطالبت”أمنستي” بالإفراج عن الأكاديمي المغربي، فورا وبدون قيد أو شرط، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه بما فيها تلك المتعلقة بمحاكمة مستمرة منذ عام 2015، وكذا فتح تحقيق جدي، ومستقل، وشفاف بشأن المراقبة الرقمية غير القانونية التي تعرض لها منجب على مدى سنوات.

- إشهار -

في السياق نفسه، اعتبرت المنظمة “التهم التي سيقت ضد منجب، مرتبطة بأنشطة مكفولة بموجب الحق في حرية تكوين الجمعيات أو الانضمام إليها، ولا تستدعي تلك الأنشطة المتابعة القضائية أو الاحتجاز”، بالرغم من أن الحكومة المغربية نفت أن تكون قد استهدفت منجب بسبب اشتغاله في مجال حقوق الإنسان.

هذا ودعت العفو الدولية، السلطات المغربية لوضع حد لإساءة استخدام القوانين الجنائية أو اللوائح الإدارية المتعلقة بتلقي تمويل أجنبي كوسيلة لاستهداف جمعيات حقوق الإنسان المستقلة أو الصحافيين المستقلين، وضمان إمكانية عمل منظمات المجتمع المدني في بيئة آمنة ومناسبة.

واعتقل المؤرخ منجب يوم 29 دجنبر 2020، متابعا بتهم متعلقة بالاختلاسات وغسيل الأموال، كما توبع منذ سنة 2015 بتهمة “المساس بأمن الدولة”، على أساس مزاعم بتحويلات مالية تلقاها منجب من الخارج عامي 2015 و2016 لتمويل مركز الأبحاث المسمى “ابن رشد” الذي أسسه.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.