السلطات تمنع مسيرة احتجاجية للأساتذة المتعاقدين


عادل نويتي- منعت السلطات المحلية لعمالة مقاطعات الدار البيضاء، مسيرة الأساتذة المتعاقدين، المزمع تنظيمها يوم الثلاثاء 26 يناير الجاري، بساحة النصر بمدينة الدار البيضاء، والتي دعت إليها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين.

وقالت السلطات في بيان لها توصل “بديل.أنفو” بنسخة منه يوم الإثنين 25 يناير الجاري، “إن هذه الدعوات غير مستوفية للشروط القانونية الضرورية، الأمر الذي من شأنه أن يشكل مسا بالأمن والنظام العامين”.

- إشهار -

وأضاف البيان المذكور أنه “وبالنظر لما تمثله أيضا هذه النداءات من دعوة إلى خرق الإجراءات المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية وتهديدا لأمن وسلامة المواطنات والمواطنين. فإن عمالة مقاطعات الدار البيضاء آنفا، انطلاقا من صلاحياتها القانونية والاختصاصات الموكلة لها، تؤكد حرصها الثابت على إعمال القانون من خلال منع هذه المسيرة الاحتجاجية غير القانونية، والتعامل مع هذه الدعوات والأفعال وفق المقتضيات المنظمة للحفاظ على الأمن والنظام العامين، ولما يستلزمه حفظ النظام العام الصحي في ظل حالة الطوارئ الصحية المعلنة”.

وذكرت السلطات المحلية لعمالة مقاطعات الدار البيضاء آنفا الداعين إلى هذه الأشكال الاحتجاجية إلى ضرورة الالتزام بقرار المنع، مع تحميلهم المسؤولية في كل ما يمكن أن يترتب عن أي تصرفات مخالفة لذلك، فإنها “تجدد التأكيد على حرصها التام على التصدي لكل الممارسات المخالفة للقوانين والضوابط الجاري بها العمل في هذا الشأن”.

يُشار إلى أن التسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، كانت قد دعت إلى تنظيم “مسيرات الأقطاب” بشكل متزامن، يوم الثلاثاء، بكل من مدن إنزكان والدار البيضاء، من أجل المطالبة بإسقاط نظام التعاقد وتحقيق الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.