الـCDT تستبق جولة الحوار الاجتماعي بفرض مجموعة من الشروط


قبل أيام على انطلاق جولة أبريل للحوار الاجتماعي، أكدت الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، أحد النقابات الأكثر تمثيلية، أن هذه الجولة يجب أن “تقدم أجوبة ملموسة على الوضع الاجتماعي المأزوم”.

ورغم أن الحكومة والنقابات كانتا قد اتفقتا على “مأسسة الحوار الاجتماعي” من خلال عقد جولتين في السنة، الأولى خلال شهر شتنبر والثانية خلال أبريل، إلا أن الحكومة لم تدع إلى عقد جولة شتنبر، وهو ما استنكرته الكونفدرالية.

وأكدت النقابة، في بلاغ على اثر اجتماع لمكتبها التنفيذي، على “ضرورة تنفيذ الالتزامات الواردة في اتفاق 30 أبريل 2022 من خلال الزيادة العامة في الأجور في القطاعين العام والخاص ومراجعة أشطر الضريبة على الدخل و إحداث الدرجة الجديدة للترقي”.

- إشهار -

كما طالبت الكونفدرالية بـ”ضمان احترام الحريات النقابية و تفعيل ميثاق مأسسة الحوار الاجتماعي، وحل النزاعات الاجتماعية، وتفعيل الحوار القطاعي والمحلي الجاد والمنتج، والتجاوب مع مطالب الفئات والأطر المشتركة (المتصرفون- التقنيون…)”.

أعجبك المقال؟ شاركه على منصتك المفضلة..
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد