حديث من داخل وزارة التعليم على قرب طي ملف التوقيفات


تحدث مصدر مطلع من داخل وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة على وجود توجه قوي مقرب من الوزير شكيب بنموسى يطالب بالبحث على صيغ قانونية لإنهاء الأزمة التي خلفتها التوقيفات الأخيرة التي طالت عدد من نساء ورجال التعليم.

وذكر المصدر، في إفادة لموقع “بديل”، ان أصحاب هذا الرأي، “مقتنعون أن التوقيفات أدت دورها، ويجب الأن على الوزارة أن تقابل دعوات توقيف الإضراب الذي أعلنتها أغلب التنسيقيات بخطوة في اتجاه الطي النهائي لهذه الأزمة التي عمرت لشهور”.

وفي وقت سابق أعلنت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم، وتنسيقية أساتذة الثانوي التأهيلي، على تعليق كل الأشكال الاحتجاجية إبداء لـ”حسن النية”، لفسح المجال أمام محاولات البحث عن صيغ يمكن من خلالها تجاوز الاحتقان الحاصل.

- إشهار -

وقالت التنسيقية الموحدة، في بلاغ، ان خطوتها هذه تأتي “في إطار تفاعلها الإيجابي والمسؤول وإبداء حسن النية مع المبادرات النقابية والسياسية والحقوقية والدعوات التي تلقتها في شأن التزامها بالانخراط في إنهاء الأزمة لإعادة الثقة في المؤسسات”.

من جهتها أكدت تنسيقية الثانوي أن هذا القرار جاء “تفعيلا لمبدأ إتاحة الفرصة لتوفير مناخ إيجابي، يضمن عودة الحياة للفصول الدراسية على أساس تشاركي يساهم فيه كل طرف بما يلزمه انطلاقا من المسؤولية النضالية والحس الوطني”.

أعجبك المقال؟ شاركه على منصتك المفضلة..
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد