خلاف مغربي اسباني حول نهائي مونديال 2030


لازال النقاش بين المغرب واسبانيا والبرتغال متواصلا حول الملعب الذي سيستضيف نهائي كأس العالم 2030، هل هو ملعب “سانتياغو بيرنابيو” أو الملعب الكبير للدار البيضاء، والذي سيتسع لحوالي 115 ألف متفرج، حسب المشروع المقدم.

وفي تصريح لموقع “بديل”، تحدث مصدر من داخل الجامعة الملكية لكرة القدم، أن “مسألة الملعب الذي سيحتضن المباراة النهائية لم تحسم بعد، كما أن توزيع المقابلات بين البلدان الثلاثة لم يتم بعد، ولم تحدد حصة كل دولة”.

وأضاف: “كل ما تم الحسم فيه لحد الأن هو المقابلات الأولى لمنتخبات الأرجنتين والبراغواي والأوروغواي، والتي ستقام في بلدانهم، احتفاء بمرور مائة سنة على أول مونديال”.

- إشهار -

وتحاول وسائل الإعلام الإسبانية الضغط من أجل إقامة النهائي في مدريد على أرضية فريق الريال “سانتياغو بيرنابيو”.

ومعلوم ان المغرب يطمح لتنظيم هذا العرس الدولي على أرضية 6 ملاعب، هي الدار البيضاء، الرباط، طنجة، مراكش، وأكادير، بالإضافة للملعب الكبير الذي سيتم بناؤه بهذه المناسبة.

ومن المرتقب أن يتم الحسم في توزيع المقبلات بين الدول الثلاث خلال الاجتماع القادم لرؤساء الإتحادات الكروية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد