السلطات تتحرك لإنقاذ “ضحايا الزلزال” من الأمطار


تم يوم أمس السبت 21 أكتوبر الجاري إطلاق عملية واسعة موجهة لحماية ساكنة الجماعة الترابية مولاي إبراهيم التابعة لإقليم الحوز من انخفاض درجات الحرارة وكذا سوء الأحوال الجوية التي شهدتها هذه المنطقة مؤخرا، وفق ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء (ماب).

وتشمل هذه العملية، حسب المصدر ذاته، والتي تشرف عليها السلطات المحلية ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، وعلى نحو متزامن، كافة الجماعات التي تضررت بشكل كبير من زلزال 8 شتنبر على مستوى إقليم الحوز.

وتهم هذه المبادرة العديد من الأنشطة والإجراءات الهادفة إلى التخفيف من معاناة الأشخاص المستفيدين وتمكينهم من استقبال فصل الشتاء في أفضل الظروف.

- إشهار -

وبالجماعة القروية مولاي إبراهيم، تم أيضا توزيع وبناء خيام مقاومة للأمطار لفائدة الساكنة المعنية وكذا وحدات صحية مجهزة، فضلا عن إحداث مسجد متنقل.

كما تم ربط الموقع الذي يحتضن الساكنة المتضررة بالشبكة الكهربائية، إلى جانب تهيئة شبكة قنوات من أجل تصريف مياه الأمطار بعيدا عن الخيام المشيدة.

وبنفس المناسبة، قامت مؤسسة محمد الخامس للتضامن بتوزيع مواد غذائية لفائدة الساكنة المعنية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد