تلميذ عشريني.. ضحية جديدة من ضحايا الانتحار


عُثر مساء الجمعة 08 يناير الجاري، على جثة تلميذ في عقده الثاني وهي معلقة داخل بيت كان يقطنه رفقة أصدقائه بمركز “بوا احمد” باقليم شفشاون.

وذكرت مصادر لكوقع “بديل أنفو” أن التلميذ الراحل ينحدر من دوار “تغزوت النوار” التابع لجماعة بني منصور، وكان يتابع دراسته بمركز “بو أحمد”، وأن أسباب وظروف موته ما تزال مجهولة.

- إشهار -

وفور اكتشاف جثة الضحية، تم إخبار السلطة المحلية والدرك الملكي الذين حلوا بالمكان لمعاينة الحادث، حيث نقلت جثة الفقيد إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي شفشاون.

وفتح تحقيق من طرف الضابطة القضائية بالمركز الترابي للدرك الملكي ب”اسطيحات” مع أحد التلاميذ “صديق الهالك” ومع “صاحب المنزل” لكشف حيثيات وظروف إقدام الراحل على وضع حد لحياته.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.