لفتيت لـ”منيب”: ليس هناك من يدافع عن الكيشيين والسلاليين مثلنا


ساءلت البرلمانية عن الحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب، وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، حول ملف أراضي الكيش ودور الصفيح بعمالة الصخيرات تمارة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الإثنين 29 ماي الجاري.

وقال الوزير خلال مداخلته بالمؤسسة التشريعية، “لنكون واضحين الحكومة والسلطات المحلية يقومان بعمل جبار داخل عمالة الصخيرات تمارة”.

وأضاف: “يوجد بالعمالة 30 ألف منزل صفيحي، ويمكن القول، تقريبا، أننا استطعنا التغلب على هذه الأزمة واسكان الناس في منازل صالحة بمساعدة جميع المتدخلين، فالعملية تسير على خير ما يرام”.

- إشهار -

وتابع لفتيت: “هناك فرق كبير بين ذوي الحقوق ودور الصفيح، اليوم نحن نتعامل مع دور الصفيح، بغض النظر عن كونهم من ذوي الحقوق أو لا، فهذا ليس مشكلا بالنسبة لنا، فنحن نتعامل مع المحصيّين والذين سيستفيدون بنفس الطريقة من السكن”.

وأوضح الوزير، “بالنسبة لذوي الحقوق الذي سيتم ترحيلهم كبقية سكان الصفيح، وهذا لا يمنع استفادتهم من أرضهم، وحين سيتم بيعها أو كراءها، سيتوصلون بمستحقاتهم”.

وزاد لفتيت: “نحن من ندافع على ذوي الحقوق من كيشيين وسلاليين، وليس هناك من يدافع عليهم مثلنا، ليس هناك شخص واحد من ذوي الحقوق لم نمكنه من حقه”.

ولم يجب الوزير على سؤال منيب المتعلق بما أسمته “التنصل” من الاتفاقية الموقعة سنة 2005 والقاضية بتمكين سكان دوار اميجير، والذي تم التعامل معهم مثل بقية سكان الصفيح، كما تجنب النقطة التي أثارتها حول “الشطط والتعسف في استعمال السلطة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد