المتعاقدون يعلنون نجاح الإضراب بنسبة فاقت 85 بالمائة


عادل نويتي- كشفت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين بالفقيه بنصالح أن الإضراب الذي خاضه المتعاقدون، أيام 29 و30 و31 دجنبر المنصرم، عرف نجاحا كبيرا، حيث تجاوزت نسبة المشاركة فيه 85 بالمائة.

وحسب الأرقام التي قدمها نشطاء بالتنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، فقد وصلت نسب الإضراب في عدد من المديريات إلى 90 بالمائة، كما هو الشأن بمديرية زاكورة، وسجلت نسبا عالية في باقي المديريات والجهات حيث تجاوزت أغلبها الـ60 بالمائة، إلى جانب خوض وقفات احتجاجية بعدد من مدن المملكة.

وقال يوسف المساوي، المنسق الجهوي للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين بجهة مراكش أسفي، في تصريح لـ”بديل.أنفو”، “إن الإضراب الوطني الذي خاضه أساتذة التعاقد، الأسبوع الماضي ناجح بكل المقاييس، مما يدل على جدية مطالبنا ومصداقية ملفنا المشروع، أساسه الإدماج وإسقاط التعاقد واسترداد المبالغ المالية المقتطعة المسروقة”.

- إشهار -

وأوضح المساوي، أن هذا الإضراب الوطني يأتي كرسالة إنذارية لوزارة التربية الوطنية والحكومة لعزم المتعاقدين مواصلة النضال حتى إسقاط مخطط التعاقد وإدماجهم في الوظيفة العمومية، مشيراً إلى أن الإضراب عززته الأشكال النضالية الميدانية في كل جهات المغرب على شكل وقفات ومسيرات.

وندد يوسف المساوي بكل أشكال التضييق والقمع الذي يتعرض له الأساتذة المتعاقدون في أشكالهم الاحتجاجية بكل ربوع المملكة (المحمدية، الناظور، خنيفرة..)، مشددا على مواصلة تنسيقية الأساتذة المتعاقدين معركتها النضالية الرامية إلى إسقاط مخطط التعاقد وإدماج جميع الأستاذات والأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية.

ويذكر أن الأساتذة المتعاقدين خاضوا إضرابا وطنيا لثلاثة أيام متتالية احتجاجا على ما أسمته بـ”سياسة الآذان الصماء” التي تنهجها الوزارة الوصية على القطاع وعدم حلحة ملف التعاقد، حيث يطالب المتعاقدون الحكومة بإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.