تعزيز التعاون الأمني المغربي الألماني


بحث المغرب وألمانيا، يوم أمس الأربعاء، سبل تعزيز التعاون الأمني والاستخباري، فضلا عن “التهديدات والتحديات الناجمة عن تصاعد الخطر الإرهابي”.

جاء ذلك خلال لقاء المدير العام لمراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف حموشي، ورئيس “المكتب الاتحادي الألماني لحماية الدستور” (مخابرات داخلية)، توماس هالدنوانغ، بالعاصمة الرباط.

- إشهار -

ووفق بيان للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يأتي اللقاء على هامش زيارة (غير محددة المدة) يجريها هالدنوانغ على رأس وفد استخباري ألماني إلى المملكة.

وأوضح أن المباحثات “تمحورت حول تقييم الوضع الأمني على المستوى الإقليمي والجهوي، ودراسة التهديدات والتحديات الناجمة عن تصاعد الخطر الإرهابي”.

وأضاف أن الزيارة تؤكد “الرغبة المشتركة للطرفين في تدعيم التعاون الأمني وتوطيد التنسيق الاستخباراتي في مجال مكافحة التهديدات التي تحدق بأمن البلدين”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد