مونديال 2022.. السنغال تؤكد غياب مانيه


تعرّض منتخب السنغال لكرة القدم لصفعة موجعة جداً، بعد الإعلان عن غياب نجمه الأول ساديو مانيه عن نهائيات مونديال قطر 2022، بسبب الإصابة في ساقه اليمنى، حسب ما أعلنه اتحاد اللعبة السنغالي، يوم أمس الخميس 17 نونبر الجاري.

وبغيابه، يصبح مانيه (30 عاماً) النجم الأبرز الذي تبعده الإصابة عن النهائيات المقبلة.

وأعلن طبيب المنتخب مانويل ألفونسو في حساب “أسود التيرانغا” على موقع تويتر “للأسف، أظهر فحص الرنين المغناطيسي اليوم (الخميسر) أن تطوّر (التعافي) ليس ملائماً كما كنا نعتقد، ونحن مضطرون آسفين لإعلان انسحاب ساديو من كأس العالم”.

وكانت مشاركة مانيه في التشكيلة المونديالية محلّ شك مع بطل إفريقيا، منذ خروجه مصاباً في طرف عظمة الشظية (فيبولا) اليمنى في الدقيقة الحادية والعشرين خلال فوز فريقه البافاري على فيردر بريمن (6-1) في الدوري الألماني لكرة القدم في 8 نونبر الجاري.

- إشهار -

ورغم ذلك، ضمّه المدرب أليو سيسيه إلى التشكيلة على أمل تعافي أفضل لاعب إفريقي ووصيف الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم وراء الفرنسي كريم بنزيمة.

وعبّر رئيس الاتحاد السنغالي أوغوستين سنغور عن حزنه وتضامن اللاعبين مع مانيه وقال “كنا مستعدين للإعلان عن الاصابة… نعلم الآن أنها أصبحت مؤكدة. الجميع متفقون أن صحته فوق كل شيء. الأهم بالنسبة إليه وللجميع أن يتعافى ويعود بسرعة”.

ويتعين على سيسيه استدعاء لاعب بديل لمانيه، ولديه مهلة حتى الأحد عشية مواجهته مع هولندا ضمن المجموعة الأولى في كأس العالم التي تضم أيضا قطر المضيفة والاكوادور.

وكان مانيه الذي قاد بلاده إلى لقب كأس أمم إفريقيا في فبراير الماضي، يخضع للعلاج في ميونيخ على يد أطباء ناديه، ولم يكن قد انضم بعد لزملائه في قطر.

ونزل خبر إصابة مانيه كوقع الصاعقة على السنغاليين في 8 من الشهر الجاري، فكتب رئيس البلاد ماكي سال “ساديو، أتمنى لك تعافياً سريعاً (…) كما قلت لك: ساديو قلب الأسد! من كل قلبي معك! فليباركك الرب”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.