بعد الأرباح القياسية.. مطالب بتحسين أوضاع “الفوسفاطيين”


بعد الأرباح التي حققها المكتب الوطني للفوسفاط، أبرز نقابيون أن هاته الأرباح يجب أن تنعكس على الوضع الاجتماعي لشغيلة المؤسسة.

وذكرت النقابة الوطنية لعمال الفوسفاط، أن النتائج القياسية التي تحقّقت على مستوى المبيعات والإنتاج، هي نتاج لمجهودات جبارة بذلتها ولا زالت شغيلة المؤسسة بشكل يومي في سلسلة الإنتاج، والتصنيع والتسويق.

- إشهار -

وطالبت النقابة المنضوية تحت لواء “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”  المدير العام مصطفى التراب بالتفاعل الإيجابي مع مطالب الشغيلة المشروعة، في إطار الانصاف والعرفان بمجهوداتها الجبارة، خاصة فيما يتعلق بالحماية الاجتماعية.

وعبرت عن استيائها من عدم توزيع لوازم الوقاية الفردية وكذا الألبسة على العمال لهذه السنة، محملة الإدارات المحلية ومن خلالها الإدارة العامة كامل المسؤولية في هذا التأخير غير المبرر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.