وزير الصحة يتعهد بحل مشاكل شغيلة القطاع


أفاد مصدر طبي أن وزير الصحة خالد أيت الطالب، تعهد بـ”تصفية المشاكل العالقة” لدى شغيلة الوزارة وبـ”وضع منهجية مضبوطة” للحوار مع النقابات.

وانعقد أمس الثلاثاء 25 أكتوبر الجاري، بمقر وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بالرباط، على الساعة الثالثة زوالا اجتماع جمع بين أطر عن مديرية الموارد البشرية برئاسة مديرها عادل زنيبر إلى جانب الشركاء الاجتماعيين.

واتفق المجتمعون، حسب بيان، للمنظمة الديمقراطية للصحة، على “منهجية وبرنامج عمل حددت فيه دورية الاجتماعات على أساس عقد اجتماع كل شهر لمتابعة وتنزيل النقط الواردة في المراسيم التعديلية كما جاء في محضر اتفاق 24 فبراير 2022”.

- إشهار -

وأضاف البيان، أنه تم “تحديد جدولة زمنية واستراتيجية لتصفية جميع ملفات الممرضين وتقنيي الصحة ذوي سنتين من التكوين بالصيغة التي جاء بها الاتفاق، وفي هذا الشأن سيكون شهر أكتوبر 2023 سقف زمني للتسوية المادية بعد حصر مجمل اللوائح”.

وذكرت النقابة المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، أن “صرف مستحقات التعويضات عن الأخطار المهنية التي ستبلغ 1400 درهم لفائدة فئة الإداريين، سيتم خلال شهر يناير 2023، أما بالنسبة لفئة الأطباء فستكون الاستفادة من تعويضات الرقم الاستدلالي 509 في شطرين في حدود في المائة على التوالي يناير 2023 ويناير 2024”.

وبخصوص مطلبي إحداث الهيئة الوطنية للممرضين وتقنيي الصحة والدليل المرجعي للوظائف والكفاءات، فقد أفاد النقابة أنهما “أضحيا في مراحل التنزيل الأخيرة، حيث وافت الوزارة الشركاء الاجتماعيين بمسودة حول إحداث الهيئة قصد استطلاع رأيهم، كما أنها مقبلة شهر يناير القادم على تنظيم دورة تكوينية وتحسيسية حول الدليل المرجعي للوظائف والكفاءات”.

وفي شأن ملف الملحقين العلميين، أكد البيان، أنه “سيتم إحداث تعويض لفائدتهم عن البحث العلمي والرفع من التعويضات عن التأطير مع إضافة ثلاثة رتب في الدرجة الأولى، كما سيتم إدراج هذه الفئة ضمن قاعدة المستفيدين من تعويضات الحراسة والالزامية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.