التصنيف الإلكتروني العالمي للمغرب سنة 2022


تقدم بطيء في مؤشر الحكومة الإلكترونية وتقهقر في مؤشر المشاركة الإلكترونية

عقدت إدارة المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، يوم الأربعاء 28 شتنبر، مؤتمرا صحافيا كشفت فيه عن تقريرها الجديد المتعلق بـ”مسح الحكومة الإلكترونية”، برسم السنة الجارية 2022.

هذا التقرير الذي لا تتوفر منه إلى اليوم إلا النسخة الإنجليزية، هو النسخة الثالثة عشرة(13) لتقرير دأبت الأمم المتحدة على إصداره منذ 2001، وكانت آخر نسخة له برسم سنة 2020، ويتأسس على ثلاثة معايير تقيس أداء الدول 193 في مقياس الحكومة الإلكترونية وهي: الخدمة على الخط، والبنية التحتية الرقمية والرأسمال البشري، كما يقدم التقرير حصيلة أداء الدول على مستوى المشاركة الإلكترونية.

وسنقدم في هذه المقالة لمحة سريعة ومركزة عن أهم نتائج هذا التقرير، فيما يخص مؤشري الحكومة الإلكترونية والمشاركة الإلكترونية، في انتظار العودة لمقاربة مفصلة لمضامينه.

1) الريادة العالمية:

انتقل معدل التنقيط العالمي وفق هذا المؤشر من 0.5988 سنة 2020 إلى 0.6102 سنة 2022 (على 1).

وقد تمكنت الدانمارك من الحفاظ على المرتبة الأولى عالميا للمرة الثالثة على التوالي، منذ تقرير 2018، متبوعة بالدول التسع الأولى كما يلي:

2- فنلندا؛ 3-جمهورية كوريا؛ 4-نيوزلندا الجديدة؛ 5-السويد 6-إسلندا؛ 7-أستراليا؛ 8-إستونيا؛ 9-هولندا؛ 10- الولايات المتحدة الأمريكية.

أما فيما يخص مؤشر المشاركة الإلكترونية، فقد حلت اليابان في المرتبة الأولى عالميا، بتنقيط (1/1)، متبوعة بكل من أستراليا وإستونيا وسنغافورة وهولندا وفنلندا وزيلندا الجديدة وبريطانيا إلى جانب إيرلندا الشمالية.

2) الترتيب الأفريقي والعربي:

على المستوى الأفريقي، ووفق مؤشر الحكومة الإلكترونية، حلت جنوب أفريقيا أولا (المرتبة 65 عالميا) ثم موريشيوس (75) ثم سيشل ( 85)، ثم تونس ( 88).

- إشهار -

وعلى المستوى العربي، حلت وفق نفس المؤشر، دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عربيا وفي المرتبة 13 عالميا ( المرتبة 21 عالميا سنة 2020)، تلتها على التوالي كل من المملكة العربية السعودية (31) ثم عُمان(50)، ثم البحرين(54)، ثم الكويت(61) ثم قطر (78) ثم تونس(88) ثم الأردن( 100).

3) تصنيف المغرب:

حل المغرب في المرتبة 101 دوليا وفق مؤشر الحكومة الإلكترونية، محسِّنًا ترتيبه عن سنة 2020 بـ 5 درجات ( 106 سنة 2020)،  بنقطة  0.5915( 0.5729 سنة 2020).

أما تنقيطه وفق المعايير الفرعية فجاءت كما يلي:

المعايير التنقيط ( على 1)

الخدمات على الخط 0.4721

البنية التحتية الرقمية 0.6676

الرأسمال البشري 0.6350

وفي مؤشر المشاركة الإلكترونية فقد حل المغرب هذه السنة في المرتبة 128 عالميا، (106 سنة 2020).

سليمان العمراني

إن الآراء الواردة في هذه المقالة، لا تـُعبّر بالضرورة عن رأي موقع "بديل"، وإنما عن رأي صاحبها حصرا.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.