حمد الله يتألق ويثير الجدل


عاد الدولي المغربي عبد الرزاق حمد الله، مهاجم الاتحاد السعودي، إلى ممارسة هويته المفضلة؛ إذ سجل ثنائية، وقاد فريقه إلى الفوز، مساء يوم أمس، على الخليج، ضمن الجولة الرابعة من دوري روشن السعودي للمحترفين.

وإلى جانب أدائه المميز، والذي يُثبت قوته وحسه التهديفي، أثار الانتباه بتصريحاته المثيرة حول التبريرات التي حاول بها الناخب الوطني وليد الرگراگي إقناع المغاربة بخصوص استبعاد حمد الله من اللائحة التي أعلنها يوم الإثنين الماضي.

وكان الرگراگي، قد قال إن أبواب المنتخب المغربي مفتوحة أمام الجميع، بمن فيهم عبد الرزاق حمد الله، مشيرا إلى أن هذا الأخير كان معاقبا، وتنقصه التنافسية، ويمكن أن يستدعيه مستقبلا إذا عاد إلى مستواه، وتسجيل الأهداف.

- إشهار -

وبعد تألقه يوم أمس، ورداً على سؤال صحفي، نقل تصريح الركراكي، قال “لم أسمع هذا التصريح، وأبواب المنتخب مفتوحة لكل لاعب مغربي وليس فقط حمدالله”.

وأشاد عدد من المتتبعين بمستوى حمد الله، مبرزين أنه يستحق التواجد بلائحة المنتخب، إذ يعتبر مهاجماً من الطراز الرفيع، مشيرين إلى أن تصريحه حول الرگراگي، يُبيّن حجم الغبن الذي يحس به.

ومن جانب آخر، تعرض حمد الله لعدد من الانتقادات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن تصريحاته تدل على أنه يعاني من تضخم الأنا، ولا تليق بلاعب محترف، مهما كانت جودته داخل الملعب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.