عودة رئيس مكتب الإتصال الإسرائيلي إلى المغرب


أفادت مصادر متطابقة ان رئيس مكتب الإتصال الإسرائيلي في الرباط، ديفيد غوفرين، عاد إلى المغرب، بعد أن تم استدعاؤه إلى تل أبيب من طرف وزارة الخارجية، على خلفية فضائح “مالية وجنسية” في المكتب.

واستدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية رئيس بعثتها الدبلوماسية في الرباط، لاستكمال التحقيق معه، في شبهات تتعلق بـ “ارتكاب مخالفات مالية وجنسية وفساد”، بحسب ما أفادت تقارير اعلامية إسرائيلية.

- إشهار -

ويدور الحديث عن شبهات تتعلق بادعاءات حول التحرش الجنسي، واستغلال النساء، واختفاء هدايا من مقر القنصلية، وصراعات حادة بين العديد من الموظفين في القنصلية.

وجدير بالذكر أن الجهات الرسمية في المغرب لم تخرج بأي تصريح أو توضيح حول الموضوع، رغم أن الضحايا المفترضين هن مغربيات يعملن في مكتب الرباط.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.