بسبب “قوارب الموت”.. التامني تُحرج وزيرة “الاقتصاد الاجتماعي”


ساءلت النائبة البرلمانية عن فيدرالية اليسار، فاطمة التامني، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، عن الاستراتيجية التي تنهجها الحكومة لـ”توفير فرص الشغل للشباب في مواجهة الهجرة وقوارب الموت”.

وقالت التامني، ضمن سؤال كتابي، يتوفر “بديل” على نظير منه، “لم تستطع السياسة الاقتصادية والاجتماعية  المتبعة استيعاب الشباب المغربي المعطل والذي يعيش هشاشة مزمنة غذت لديه الرغبة في الهجرة نحو أوروبا بحثا عن ملاذ أمن”.

- إشهار -

وأضافت البرلمانية المعارضة أن “عدم القدرة على ضمان عيش كريم وتوفير شروط الاستقرار أدى إلى تنامي حلم مغادرة الوطن عبر قوارب الموت، لتتحول إلى صور مأساوية تجسدها جثامين ومفقودين أو مهاجرين موزعين على السجون ومراكز الاحتجاز في المنطقة المغاربية”.

واعتبر ت التامني أن ارتفاع عدد الراغبين في الهجرة وضع “يسائل السياسات المعتمدة لمعالجة معضلات الفقر والبطالة والاقصاء “.

وتابعت برلمانية الفيدرالية: “إذا كان المغرب قد نجح في إحباط آلاف المحاولات للهجرة السرية، وتفكيك عشرات الشبكات الاجرامية التي تنشط في تهريب المهاجرين، إلا أن ظاهرة الهجرة السرية لم تتوقف إن لم نقل أنها عادت بقوة”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.