شبيبات حزبية تستنكر تصرف رئيس تونس تُجاه المغرب


استنكرت الشبيبات الحزبية في المغرب، ما أسمته بـ”التصرف الشنيع البعيد كل البعد عن الأعراف والتقاليد الدبلوماسية”، للرئيس التونسي قيس سعيد، على إثر استقباله لزعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية إبراهيم غالي، في إطار لقاء “تيكاد” الذي انعقد بتونس مؤخرا.

واعتبرت الشبيبات الحزبية، في بيان مشترك، أن تصرف الرئيس التونسي “استفز مشاعر المغاربة قاطبة تجاه قضيتهم الأولى”، كما أنه “ضرب بشكل واضح أواصر الاحترام والتقدير التي يكنها الشعب المغربي للشعب التونسي الشقيق”.

وأشادت، شبيبات أحزاب المعارضة والأغلبية الحكومية، بـ”الموقف الدبلوماسي الحازم الذي اتخذته المملكة المغربية على إثر ما أقدم عليه الرئيس التونسي الذي وضع بلاده، عكس كل سابقيه في خدمة أجندة أعداء وحدة المغرب الترابية”.

- إشهار -

ونوه البيان بالموقف الياباني الذي “فضح زيف رواية الرئاسة التونسية عبر التأكيد على أن دعوة ممثلي الكيان الوهمي هو إجراء أحادي من طرف واحد”.

وفي نفس السياق، شكرت الشبيبات، مواقف الدول الإفريقية “الصديقة التي عبرت عن أسفها واستنكارها لحضور كيان غير معترف به لأشغال قمة تيكاد 8”.

الموقعون على البيان :

  • عبدالله الصيبري/ الشبيبة الاتحادية
  • عثمان طرمونية/ الشبيبة الاستقلالية
  • يونس سراج/ الشبيبة الاشتراكية
  • لحسن السعدي/ الشبيبة التجمعية
  • محمد أمكراز/ شبيبة العدالة والتنمية
  • نجوى ككوس/ شبيبة الأصالة والمعاصرة
  • أيوب اليوسي/ شبيبة الحركة الشعبية
  • يوسف تيدريني/ شبيبة الإتحاد الدستوري
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.