جامعة التعليم: الوزارة تُقوِّض مقومات التعليم العمومي


اعتبرت الجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطي- أن حكومة عزيز أخنوش ووزارة التربية الوطنية، بقيادة شكيب بنموسى، لم يلتزما بتسوية ملفات نساء ورجال التعليم واستمرا في تقويض مقومات التعليم العمومي.

واستنكرت الجامعة، في بيان، أمس الإثنين 29 غشت الجاري، هذه التصرفات، مطالبة بـ”التفاعل جديا مع مشاكل التعليم العمومي والعاملين به من الأولي إلى العالي”.

- إشهار -

واعتبرت الجامعة، أن “تجاوز وضعية الاحتقان بقطاع التعليم وإنجاح الدخول المدرسي للموسم الحالي، رهين بحل المشاكل ومعالجة كل الملفات العالقة بما يستجيب للمطالب الملحة العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم وكل العاملين بالقطاع، والقطع مع الاختلالات التي تعيشها المنظومة”.

وطالبت الجامعة المسؤولين بـ”ترسيخ ثقافة الحوار المجدي والجاد في الشأن التعليمي وتفعيل لجان تتبع مختلف القضايا والمشاكل مركزيا وجهويا وإقليميا ومحليا وتفعيل المذكرة 103 للتداول في كل القضايا التي يفرزها التدبير اليومي للمنظومة التعليمية بالتربية الوطنية وإيجاد الحلول للمشاكل المطروحة بالتربية الوطنية والتعليم العالي وفض النازعات القائمة لضمان السير العادي للمرفق العمومي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.