عفيف تدعو إلى محاصرة “ظاهرة الطلاق”


ساءلت النائبة البرلمانية ثورية عفيف، وزيرة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة عواطف حيار، عن الإجراءات والتدابير العاجلة التي سيتم اتخاذها للحد من ظاهرة الطلاق، وحماية الأسرة والمجتمع.

وأوردت عفيف، ضمن سؤال كتابي أن “الواقع المعيش يعرف ظاهرة مقلقة ومخيفة تتعلق بالطلاق”، مشيرة إلى أن “نسبة الطلاق ترتفع سنة بعد سنة”.

- إشهار -

وترى برلمانية حزب العدالة والتنمية أن ذلك، يدل على التفكك الأسري في المجتمع”، منبهة إلى ما قد “ينتج عنه من تداعيات اجتماعية ونفسية واقتصادية فتاكة”.

وأشارت إلى أن التماسك القائم على ميثاق الزواج الشرعي، المحصن بالاحترام المتبادل للحقوق الزوجية والأسرية، هو أساس التماسك الاجتماعي وقوة المجتمع.

ودعت عفيف إلى خلق تنسيق عملي وثيق بين مختلف المتدخلين، خاصة الأسرة والمدرسة والإعلام والمجتمع المدني والقائمين على الشأن الديني، من أجل محاصرة ظاهرة الطلاق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.