سنتان حبسا نافذا لـ”شابة” بسبب “الإساءة للإسلام”


أدانت المحكمة الابتدائية بواد زم، اليوم الإثنين، شابة تُدعى “فاطمة كريم”، بسنتين حبساً نافذاً، على خلفية تُهمة تتعلّق بـ”الإساءة للدين الإسلامي”.

وتُوبعت المعنية من طرف النيابة العامة، على خلفية نشرها لـ”تدوينات” على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اعتُبرت أنها “مسيئة للدين الإسلامي”.

وحسب مصدر مقرّب من المعنية، فإن هذه الأخيرة أشارت في جميع مراحل المتابعة إلى أن ما تكتبه يدخل في “إطار حرية التعبير”، وأنها “لا تهدف إلى الإساءة للإسلام ولا للمسلمين”.

- إشهار -

ولفت المصدر إلى أن المعنية “كانت مدافعة عن الإسلام إلى أن وصلّت إلى 34 سنة من عمرها، ثم بدأت أفكارها تتغيّر بسبب تأثرها بالنقاشات التي تُثار حول موضوع الأديان في مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأضاف أن المعنية بعد ذلك، أصبحت تُترجم أفكارها على صفحتها بـ”الفيسبوك”، وكانت تهدف إلى خلق النقاش والتفاعل مع أصدقائها بصفحتها الشخصية.

يُشار إلى أن الفصل 267، الذي تُوبعت به المعنيبة، ينص على: “يعاقب بالحبس من ستة أشهر الى سنتين وبغرامة من 20 ألف الى 200 ألف درهم او بإحدى هاتين العقوبتين، كل من أساء إلى الدين الإسلامي أو النظام الملكي أو حرض ضد الوحدة الترابية للمملكة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.