حريق.. تنبيه إلى ضرورة صيانة شبكة الإطفاء العمومية


نبّه فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمنارة-مراكش، إلى “خطورة إهمال البنية التحتية المرتبطة بمنظومة إطفاء الحرائق بمدينة مراكش ونواحيها، وبقلب مناطقها الصناعية”.

وقال الفرع الحقوقي، ضمن بيان، إنه تابع بـ”قلق بالغ استمرار الإهمال والتقصير الحاصل على مستوى شبكة البنية التحتية المرتبطة بمنظومة إطفاء الحرائق”، مشيرا إلى أنه “سجل خلال المدة الأخيرة توالي عدة حوادث، آخرها الحريق الذي نشب، يوم الأربعاء 10 غشت الجاري في المنطقة الصناعية سيدي غانم، الشريان الاقتصادي للمدينة، وأكبر تجمع للقوة العاملة بمراكش”.

- إشهار -

وأضاف أنه بعد الحريق الذي نشب داخل المبنى العلوي لوحدة صناعية وخدماتية، اضطرت الوقاية المدنية إلى جر خراطيم الماء لمسافات طويلة، بعيدا عن مكان الحريق.

وذكر الفرع أن أنابيب ضخ المياه الموجودة في الشارع، بالقرب من مكان الحريق، لم تكن صالحة للاستعمال، معتبرا أن ذلك “يكشف عن غياب دوريات المراقبة المستمرة لها”، مضيفا أنه من “المحتمل أن تكون أعداد أخرى معطلة بالمدينة” .

ومن أجل الحفاظ على أرواح العاملات والعمال والسكان عموما، ولضمان حقهم في السلامة الجسدية وصون الممتلكات، فقد دعا الفرع الحقوقي “الجهات المعنية إلى الاسراع بصيانة شبكة الاطفاء العمومية، وخلق آلية للوقوف على ديمومة اشتغالها”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.