“أساتذة التعاقد” ينددون بـ”الترسيبات”


أشارت “التنسقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد”، إلى أنها تُتابع “الترسيبات” التي طالت عددا من الأساتذة المتدربين في عدد من مراكز التربية والتكوين (وجدة، الجديدة، العرائش).

ودعت التنسيقية، ضمن بيان، الهيئات الحقوقية والنقابية إلى تحمّل مسؤوليتها تُجاه أساتذة مراكز وجدة والجديدة والعرائش، وتُجاه ملف الأساتذة المتدربين بشعبة الرياضيات (فوج 2022) بمركز أسفي.

- إشهار -

ولفتت إلى أن أساتذة شُعبة الرياضيات بأسفي “تعرّضوا للتهديد بالترسيب ومجموعة من الممارسات السادية والكيدية واللاأخلاقة والموثّقة بدلائل مادية، في محاولة لطردهم من خلال حذف مناصبهم الشاغرة من لوائح الخصاص بالجهة”.

وذكرت أن هؤلاء الأساتذة يخوضون اعتصاما داخل مقر الأكاديمية بمراكش، ويتم تعريضهم من طرف الإدارة لمضايقات غير أخلاقية ولاإنسانية، كمنعهم من دخول المرافق الصحية، والتزوّد بالطعام والشراب، وقطع التيار الكهربائي على مكان اعتصامهم.

وفيما ندّدت بـ”هذه الممارسات”، فقد حملت كامل المسؤولية إلى الجهات المسؤولة فيما ستؤول له الأوضاع إذا لم يتم حل ملفهم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.