أمن البيضاء يُوضح “حقيقة فيديو” متداول على السوشيال ميديا


إثر تداول شريط فيديو مصور على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر قيام شخص بتعريض مجموعة من النساء للسرقة باستعمال العنف، خرجت ولاية أمن الدار البيضاء، ونفت صحة التعليقات والتدوينات المرافقة له، مبرزة أن الأمر يتعلق بإحدى الدول الأوروبية.

وأضافت الولاية، ضمن توضيح، بأن الأبحاث والتحريات والخبرة التقنية المنجزة من طرف عناصرها على الشريط، بيّنت أن الأمر يتعلق بأفعال إجرامية تم ارتكابها بإحدى الدول الأوروبية في شهر يونيو الماضي، وأن المصالح الأمنية المختصة لهذه الدولة باشرت إجراءاتها الأمنية في الموضوع.

- إشهار -

وصرّحت الولاية أنها باشرت القيام بالأبحاث الضرورية لتحديد هوية المتورط أو المتورطين في المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين عن طريق نشر هذه المعطيات والأخبار الزائفة.

وكان شريط الفيديو المتداول قد عرف انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، مرفوقا بتعليقات وتدوينات تصرّح بأن الأمر يتعلق بقيام أحد المبحوث عنهم من طرف مصالح الأمن يعرّض نسوة إحدى عمارات الدار البيضاء للسرقة باستعمال العنف، ويطالب المصالح الأمنية بالتدخل لوضع حد لنشاطه الإجرامي.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.