بوعياش تكشف تفاصيل عن “أحداث مليلية” المحتلة


أكدت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أمينة بوعياش، أن 23 مهاجرا لقوا مصرعهم، في “أحداث مليلية” المحتلة، لافتة إلى أنه لم يتم دفنهم إلى حدّ الآن.

وأبرزت بوعياش، ضمن ندوة صحافية، اليوم الأربعاء، أن الجثث تم إخضاعها للتشريح الطبي ولتحاليل الحمض النووي، قصد تدقيق أسباب الوفاة، ومن أجل التعرف على هوية المتوفين.

- إشهار -

وذكرت المسؤولة الحقوقية، أنه تم الاستماع إلى عدد من المهاجرين، وكلهم نفوا استخدام الرصاص، مشيرة إلى أنهم سيقدمون الأجوبة الأولية حول أسباب الوفاة، والتي تعود إلى الاختناق الناتج عن التدافع، وإلى السقوط من أعلى السور.

وأوصحت أن الطريقة التي اعتمدها المهاجرون لاقتحام مليلية المحتلة، وكذا الكم الهائل من المهاجرين، تسبب في سقوط العديد منهم، وتعرضوا للرفس والدهس من طرف الآخرين، لافتة إلى أنه جرى تقديم العناية الصحية والعلاج الضروري لـ 217 من المصابين سواء من القوات العمومية أو المهاجرين.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.