أجواء احتفالية بعد فتح معبري سبتة ومليلية


استقبلت ساكنة مدينتي الفنيدق والناظور بفرح كبير، وفي أجواء احتفالية، إعادة فتح معبري “تراخال” و”بني انصار” بعد وصول أول الوافدين من المدينتين المحتلتين، سبتة مليلية، في الساعات الأولى من يومه الثلاثاء 17 ماي الجاري.

واصطف عدد كبير من المواطنين، بالقرب من المعبرين الحدوديين، لاستقبال أفراد أسرهم الذين سيُسمح لهم بالمرور بعد أكثر من سنتين من الإغلاق.

وكان على الراغبين في زيارة هذه المناطق من القاطنين في المدينتين، التوجه إلى إسبانيا، ومن تم إلى إحدى مدن المغرب الداخلية، وبعد ذلك التوجه إلى الناظور أو الفنيدق، في الوقت الذي لا تفصلهم عن هذه المناطق سوى كيلومترات معدودة.

- إشهار -

وكانت وزارة الداخلية الإسبانية، قد أعلنت أن فتح المعابر الحدودية لمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، سيتم انطلاقا من يوم الثلاثاء 17 ماي ابتداء من منتصف الليل.

وستهم عملية الفتح في المرحلة الأولى المواطنين والمقيمين في الاتحاد الأوروبي والمصرح لهم بالتجول في منطقة شنغن.

وابتداء من نهاية الشهر الجاري، سيتم الشروع في تنفيذ المرحلة الثانية من الفتح، ليتمكن العمال الذين يمتلكون تصاريح العبور بدخول المدينتين.

ومعلوم أن المعبرين أغلقا منذ مارس 2020 بسبب انتشار فيروس كورونا، واستمر الإغلاق بسبب الأزمة التي كانت تخيم على العلاقات بين البلدين.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.