بوانو يُحرج أخنوش بالأرقام


أبرز النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية عبد الله بوانو، أن ارتفاع أسعار المحروقات في المغرب غير مبـ.ـرر، مشدّدا على أن القطاع ينخره “الجشع”.

وأوضح بوانو، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الشهرية بمجلس النّواب، اليوم الإثنين، أن “الجشع” لـ.ـم يكشفوا عنه، لوحدهم في “المهمة الاستطلاعية” التي قاموا بها في وقت سابق، وإنما حتـ.ـى الحكومة السابقة تحدثت عن هامش ربحٍ بلغ “درهم ونصف”.

وأضاف النائب: “حتا مانمشيوش بعيد.. راه وزيرة الطاقة، قالت يلا كان سعر البترول فالسوق الدولية فـ.ـي حدود 100 للبرميل، يجب أن تباع المحروقات بـ11 درهم للتر.. وإذا كان سعر البترول في حدود 120 للبرميل، يجب تباع المحروقات بحوالي 12 درهما”.

أين التفسير؟

- إشهار -

وأبرز البرلماني في السيّاق ذاته، أن سعر الغازوال يصل اليوم إلى 14 درهما في المغرب، بينما يبلغ سعر برميل البترول في السوق الدولية 110 دولار، مشددا على أن الحكومة “مطالبة بتفسير هذا الهامش”.

وأشار إلى أن الأرباح الخيالية التي تحققها شركات المحروقات في المغرب، تحدّث عنها حتى “نزار بركة” و”عبد اللطيف وهبي” الذي يشكلون اليوم الأغلبية الحكومية مع عزيز أخنوش.

وأوضح أن نزار بركة تحدّث عن أرباح تجاوزت 300 في المائة، بينما تحدث عبد اللطيف وهبي عن 17 مليار درهم واستغلال هذه الأموال في مؤسسة “جود”.

وفي هذا السياق، قال بوانو: “نحن اليوم، في شهر رمضان.. ونتساءل أين اختفت قفة جود”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.