نقابة تشتكي من عدم التجاوب مع رسائلها


استنكرت النقابة الوطنية للتعليم العالي بالمعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة “عدم تجاوب بنموسى مع الرسائل الموجهة إليه، بشأن فتح حوار مع مجلس المؤسسة والمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمعهد”.

واشتكت النقابة في بيان، يوم الأحد 10 أبريل الجاري، “الظروف المهنية والإدارية والمالية واللـ.ـوجستيكية الصعبة التي يتخبط فيها المعهد حاليا، بدءا بالتأخر المتعمد فـ.ـي تعيين مدير للمعهد، وتجميد مشروع إعادة تأهيل مركز يعقوب المنصور لتكوين أطـ.ـر الشباب، وتدني بنيات مركز اليوسفية لتكوين أطر النوع الاجتماعي ورياض الأطفال، والظروف الصعبة التي يشتغل في ظلها الأساتذة”.

- إشهار -

وتابعت النقابة أنه “تم توقيف الترقية وحرمان المؤسسة من الدعم العمومي ومن حقها فـ.ـي المناصب المالية من أجل توظيف أساتذة مساعدين لتدعيم القدرات التربوية والأكاديمية للمؤسسة، بالإضافة إلـ.ـى التجميد المتعمد لملف تطوير الهياكل العلمية والتربوية للمعهد”.

ونددت النقابة بما عبّرت عنه بـ”الحلول المتسرعة والانفرادية، التي يتم اللجوء إليها من قبل وزارة التربية الوطنية والرياضة والتعليم الأولي، دون التوفر على رؤية شمولية، والتي ترمي إلى المس بلبنات المعهد أو تدمير مكتسباته في التكوين والتأطير والبحث العلمي المتخصص”.

وطالبت النقابة بـ”ضرورة اعتماد مشروع تحديث المعهد الملكي، والذي أعده ثلة من أساتذة المعهد، باعتباره أرضية صالحة لبلورة نظام أقوى وأفضل لهذه المؤسسة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.