مواطن: فضحتُ الفساد وتعرّضت “للظلم” (فيديو)


اشتكى مصطفى إزم، مواطن مغربي، من “ظلم إداري”، قال إنـ.ـه تعرّض في بداية الآلفية الجارية، بسبب “فضحه للفساد، فـ.ـي الإدارة التي كان يعمل بها”، وفقا لما أفاد به لموقع “بديل”.

وقال مصطفى موضحا: “كـنت أعمل عونا في مصلحة، تابعة لإدارة الضرائب، بمدينة الدار البيضاء.. وكنت ألاحظ اختلاس مواد البناء.. ولما أبلغت عن ذلك، اتهمت بأني أسبب في مشاكل داخل الإدارة.. وطـُردت فيما بعد”.

وأضاف مصطفى أنـ.ـه بعد ذلك لجأ إلى عدد من مؤسسات الدولة، لإنصافـ.ـه، لكن، دون أي جدوى. وجواباً عن سؤال حول “ما إن كان لجأ للقضاء الإداري”، قال: لم ألجأ له.

- إشهار -

وأشار مصطفى إلى أنه عمل في الإدارة منذ سنة 1989، أي أزيد من 10 سنوات، مـُبديا حسرته على سنوات شبابه التي أفنها، ولم يـُعوّض عليها، وفقا لروايته.

وحسب قرار العزل، الذي يتوّفر موقع “بديل” على نسخة منه، والصادر 20 مارس 2002، فإن مصطفى إزم “عـُقب بالعزل مع حرمانه من الحق في التقاعد”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.