بايتاس يتحدث عن تأثير الأزمة الروسية-الأوكرانية على الأسعار بالمغرب


بديل.أنفو-

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس إن الأزمة الحالية، بين أوكرانيا وروسيا، سيكون لها تأثير على مستوى ارتفاع الأسعار داخل المغرب، مبرزا أن امتداد الأزمة لن يصل إلى السوق الوطني من ناحية الاحتياجات والتموين، مردفا: لكن سندفع “فاتورة مُرتفعة” بسبب تطورات أوضاع النزاع.

وأشار بايتاس خلال ندوة صحفية أعقبت انعقاد مجلس الحكومة، اليوم الخميس 24 فبراير الجاري، إلى أن الأوضاع الدولية خاصة مع ظروف الحرب بين أوكرانيا وروسيا، أثرت في الأسعار، معللا ذلك بارتفاع سعر النفط صباح اليوم “بشكل ملحوظ”.

- إشهار -

وطمأن المسؤول الحكومي المغاربة، بشأن الوضع، إذ ذكر أن الحكومة قامت خلال شهري يناير وفبراير باستيراد كميات مهمة من القمح اللين، مبرزا أنه “لا خوف على المخزون الوطني، برغم من أنه ستكون هناك تداعيات حول الأسعار”.

وفيما أفاد أن قيمة استيراد القمح اللين، وصلت إلى 774 مليون درهم في شهر يناير، وأشار إلى قيمة استراده في فترة سابقة، والتي هي 600 مليار، أبرز أن هذا مكن من تعزيز المخزون الوطني من القمح اللين ومن الصلب.

وفي جوابه عن سؤال هل الوضعية الحالية التي يعشها العالم جراء الصراع الأوكراني الروسي ستدفع الحكومة إلى وضع قانون مالية تعديلي أشار بايتاس أن ” الحكومة لا ترى أي دعي لتعديل قانون المالية، بحيث لا تزال الحكومة تتوفر على هوامش التحرك لمواجهة مجموعة من الإكراهات التي يفرضها السياق الدولي الحالي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد