سرقة واعتداء على أساتذة بكتامة


بديل.أنفو- أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، يوم الأحد 8 نونبر الجاري، في الحسيمة، تضامنها مع زملائهم في مدرسة “كم كتامة” الإبتدائية، نتيجة ما يتعرضون له من هجمات متكررة على مساكنهم وتخريرها وسرقتها، سواء أثناء تواجدهم بها أو غيابه عنها خلال فترة الحجر الصحي أو أثناء فترات العطل.

ووفق بلاغ للتنسيقية توصل به الموقع فإن هذا المشكل بات يهدد حياتهم وينعكس سلبا على حالتهم النفسية، وأداء واجبهم المهني، إلا أن لا أحد أعار اهتماما لها على حد تعبير البلاغ، ما سيساهم في تنامي هذه الظاهرة الخطيرة التي باتت تهدد حياة الأساتذة.

- إشهار -

وحملت التنسيقية المسؤولية الكاملة للمديرية بسبب تهاونها في حماية موظفيها، وعدم متابعة ملفات الاعتداءات المتكررة، المسجلة إلى حدود اليوم، ضد مجهول من الجهات الأمنية والقضائية.

وعبرت التنسيقية عن استعدادها لخوض معركة إقليمية في حال استمرار المديرية في سياسة الهروب إلى الامام، عوض التفكير جديا في حل يضمن عدم تكرار هذه الظواهر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.