منيب: “فيدرالية اليسار” ضد اعتماد القاسم الانتخابي على أساس “المسجلين”


أكدت نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، العضو بفيدرالية اليسار الديمقراطي، على أنهم ضد اعتماد القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين، وذلك من أجل الحفاظ على الإرادة الشعبية.

وأشارت نبيلة منيب،  خلال مشاركتها ببرنامج حديث مع الصحافة، يوم أمس، على القناة الثانية، إلى أن الغاية من اعتماد القاسم على أساس عدد المسجلين، هي تقزيم حزب العدالة والتنمية، مبرزة أنهم في الفيدرالية يرفضون اقتناص الفرص، وأنهم يعملون لأجل تأهيل المشهد السياسي الحزبي.

وقالت إن التيارات الإسلامية تطوّرت في المغرب، بعدما شجّعها النظام على مواجهة اليسار والهجوم عليه خصوصا في الجامعة، موضحة أن هذه التيارات اشتد عودها الآن، ووصلت للسلطة، والبعض يريد تقزيمها بهذا “القاسم الانتخابي”.

- إشهار -

وأبرزت منيب أن “فيدرالية اليسار” تناصر الإصلاح الشامل للمنظومة، موردة أنهم تقدموا بمذكرة إلى السلطات المكلفة، يطالبون من خلالها باعتبار كل من له “الأهلية” مسجلا في اللوائح.

يُشار إلى أن لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، صادقت، مساء أمس الأربعاء، على مشروع القانون التنظيمي رقم 21-04 المتعلق بمجلس النواب، وتضمن تعديلات خلافية كـ”اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين”، و”إلغاء العتبة”.

وكان حزب العدالة والتنمية الذي قاد الحكومة لولايتين متتاليتين، والذي يتوفر على 125 نائبا برلمانيا، قد أكد أنه سيصوت بالرفض على هذه التعديلات بالرفض داخل البرلمان.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.