انعقاد قمة الاتحاد الإفريقي ال34 بأديس أبابا


بمشاركة المغرب، انعقدت يوم السبت 6 فبراير الجاري، الدورة العادية ال34 لقمة الاتحاد الإفريقي، بأديس أبابا، عبر تقنية التناظر المرئي، بعنوان “الفنون والثقافة والتراث: روافع من أجل بناء إفريقيا التي نريد”.

ويرتقب أن يناقش رؤساء الدول الأعضاء ال54، استجابة الاتحاد الإفريقي لجائحة فيروس كورونا في القارة، كما سيتابعون التقرير المرحلي الذي سيقدمه الرئيس الرواندي “بول كاغامي”، حول تنفيذ الإصلاح المؤسسي للاتحاد.

- إشهار -

هذا، وسيتم انتخاب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي من قبل القمة، وكذا انتخاب وتعيين مفوضي الاتحاد الإفريقي الستة من قبل المجلس التنفيذي، وأعضاء الهياكل الأخرى، في إطار تفعيل إصلاح المؤسسة.

يذكر أن الدورة العادية ال38 للمجلس التنفيذي للمنظمة الإفريقية، انعقدت يومي الأربعاء 03، والخميس 04، فبراير الجاري، تمهيدا للقمة العادية ال34 للاتحاد، حيث أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج “ناصر بوريطة”، أن على الاتحاد الإفريقي العمل من أجل تحقيق فكرة التجمع الاقتصادي الإقليمي، كما ثمن التزام المنظمة تجاه التصدي لتأثيرات كوفيد-19.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.