خطوة جديدة للديبلوماسية المغربية في الملف الليبي


دعا وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، مساء يوم السبت 24 أكتوبر الجاري، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس نواب طبرق، عقيلة صالح، جميع الأطراف الليبية إلى احترام اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوقيع عليه ضمن مباحثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في مدينة جنيف السويسرية.

- إشهار -

واعتبر بوريطة، خلال نفس المؤتمر، أن هذه الخطوة إيجابية، تهدف إلى حماية المدنيين من القتل وانزلاق ليبيا في حرب أهلية دامية .
كما لفت بوريطة، إلى أن هناك ترابطاً بين ما تعرقه النقاشات السياسية التي تتقدم بشكل ايجابي مع ما يحدث داخل الواقع الليبي الداخلي.
وفيما أوضح وزير خارجية المغرب أن زيارة صالح تأتي في إطار تواصل دعم المملكة المغربية مع ليبيا لتقديم الدعم الا مشروط لحلحة الواقع الليبي سياسيا .
كما أكد بوريطة في نفس السياق على أن المغرب متشبث بمخرجات الحوار الليبي ببوزنيقة لإيجاد حل نهائي للأزمة في ليبيا يضمن وحدتها وسلامة أراضيها، ويحد من التدخلات الخارجية.
ومن جهته أعرب صالح، خلال كلمته في المؤتمر الصحافي المشترك، عن إشادته بالدعم الذي يقدمه المغرب لليبيا في مرحلته الانتقالية، وخلال مرحلة توحيد المؤسسات الليبية، وتنزيل القواعد الدستورية والقانونية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، داخل ليبيا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.