نزار بركة: لا يجب تسييس القضية الثقافية الأمازيغية


انضم الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، إلى القائلين بضرورة جعل السنة الأمازيغية عطلة رسمية مؤدى عنها، قائلا: “السنة الأمازيغية قضية وطنية، لكن لا يجب تسييسها، ولا يجب خلق شرخ داخل المجتمع، والدخول في منطق الصراع، كونها قضية المغاربة جميعا”.

- إشهار -

واعتبر الأمين العام لحزب الميزان، في برنامج “حديث مع الصحافة” يوم الخميس 14 يناير الجاري، الكلام عن معاداة حزبه تاريخيا للقضية الأمازيغية افتراء وليس حقيقة، قائلا: “حزب الاستقلال كان دائما مع الوحدة الوطنية ويدافع على الإنسية المغربية، وخير دليل على ذلك أن الزعيم الراحل علال الفاسي كان يطالب بفتح كرسي في الجامعة لتدريس اللغة الأمازيغية”.

وذكر المتحدث بانخراط حزبه في القضية الأمازيغية، من خلال فريقيه في مجلسي النواب والمستشارين، للإسراع في المصادقة على القانون التنظيمي للأمازيغية في خضم الصراع الذي خاضته مكونات الأغلبية آنذاك، مردفا “جريدة العلم هي الأولى االتي فتحت أسبوعيا صفحة خاصة بالأمازيغية”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.