بوتين يُعلق على “قضية مقتل زعيم فاغنر”


علق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لأول مرة على حادث تحطم الطائرة الذي يعتقد أن زعيم فاغنر ومساعده لقيا حتفهما فيه.

وقال بوتين: “في البداية أود أن أقدم خالص التعازي لأهالي من ماتوا.. إنها دائما مأساة”، مضيفا: “المعلومات المبدئية تُشير إلى أن موظفين في شركة فاغنر كانوا على متن الطائرة.. أود هنا أن أشير إلى أن هؤلاء هم أشخاص قدموا إسهامات بارزة لقضيتنا المشتركة في محاربة نظام النازيين الجدد في أوكرانيا.. نتذكر ونعرف ذلك ولن ننسى”، وفقا لتعبيره.

- إشهار -

وكانت السلطات الروسية أكدت أن اسم بريغوجين على قائمة الركاب، وأن جميع الأشخاص العشرة الذين كانوا على متن الطائرة لقوا حتفهم وتم العثور على جثثهم.

وتقول روسيا إنها تحقق في الحادث وسط تكهنات دولية حول سبب تحطم طائرة “إمبراير ليجاسي” في الجو، فيما يُشير البعض إلى أن “وكالة الاستخبارات الروسية FSB هي المسؤولة”.

وكانت “مجموعة مرتزقة فاغنر” نشطة للغاية في أوكرانيا حتى قاد بريغوجين تمردًا قصير الأمد في يونيو الماضي، فيما أطلق عليه بوتين اسم “الخيانة” في ذلك الوقت.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد