الصحراء..غوتيريس ينتصر لهورست كوهلر


أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش في تقريره الأخير لمجلس الأمن حول الصحراء، بمبعوثه الشخصي السابق هورست كوهلر مؤكدا تمكنه “من إعادة الدينامية والزخم الضروريين للعملية السياسية ، لا سيما من خلال مسلسل الموائد المستديرة التي جمعت المغرب والبوليساريو والجزائر وموريتانيا”.
غوتيريش أكد على ضرورة أن “لا ينقطع سير هذه العملية السياسية” ، حاثا مبعوثه الشخصي المقبل على ” البناء على التقدم المحرز” . ووفقا لمصدر إعلامي رسمي فإن المسؤول الأممي أكد على أن الحل السياسي ينبغي أن يكون “واقعيا وعمليا ومستداما وقائما على التوافق ” ، وذلك “وفقا للقرارات 2440 و 2468 و 2494″ التي تبناها مجلس الأمن في أكتوبر 2018 وأبريل 2019 وأكتوبر 2019 على التوالي.

المصدر ذاته أشار إلى أن قرارات مجلس الأمن أكدت على الجزائر كطرف رئيسي في النزاع الإقليمي حول الصحراء” حيث تم ذكر الجزائر خمس مرات في القرار الأخير للمجلس ، على غرار المغرب. كما حددت ملامح الحل السياسي ، بحيث ينبغي أن يكون واقعيا وعمليا ومستداما وتوافقيا. وهو ما يمثل تجسيدا لمبادرة الحكم الذاتي ، التي كرست وجاهتها جميع قرارات مجلس الأمن منذ عام 2007″ يضيف نفس المصدر.

- إشهار -

المسؤول الأممي أكد على أساسيات الموقف المغربي من قضية الصحراء، حيث أفرد غوتيريش فقرة من تقريره للخطاب الملكي في 6 نونبر 2019، بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء، مشيرا إلى أن العاهل المغربي الملك محمد السادس أكد أن المغرب ” سيواصل العمل، بصدق وحسن نية، طبقا للمقاربة السياسية المعتمدة حصريا، من طرف منظمة الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن، من أجل التوصل إلى حل سياسي واقعي، عملي وتوافقي”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. m2 email يقول

    test comment

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.