بنكيران: هناك من يرفض تواجدي في الساحة السياسية


يرى عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن هناك جهات (لم يذكرها) ترفض تواجده في الساحة السيّاسة، موردا: “بنكيران راه الناس اللّي معاه اللّي اختاروه.. نهار مايبقاوش إبغيوه، راه ماغديش إبقى..”، وتابع: “ماشي نتموما اللّي جبتوه.. نهار تجيبوه نتوما ديوه نتوما”.

وفي هذا السّياق أبرز، ضمن كلمته في أشغال المؤتمر الوطني الثامن للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن الذين يُحاولون تقديم العدالة والتنمية كحزب مُعارض للملك، يضيّعون وقتهم، وقال: “نحن ننفهم ماذا يعني الملك.. فالملك جاء قبل الدستور.. منذ أربعة قرون وأسرته تتولى حكم البلاد بدون دستور وبدون حقوق الإنسان، بل بالبيعة”.

- إشهار -

واسترسل: “البيعة موجودة في المرجعية الإسلامية التي نعتز بها والانتماء إليها، وعلاقتنا مع الملك مبنية، أولا وقبل كل شيء، على كل هذه البيعة، وهذه العلاقة محكومة بمنطق المرجعية الاسلامية المبنية على النصح والسمع والطاعة، لأن الله هو من قال لنا أطيعوا الله والرسول وأولي الأمر منكم”، مردفا: “ولكن الطاعة في المعروف”.

وزاد: “محاولات التشويش بيننا وبين الملك ستذهب سدى، لأن الملك لن يفرط في الدين، ونحن لن نفرط في الملك، لأنه أمير المؤمنين، وهو من قال إنه بصفته أميرا للمؤمنين: لن يحرم حلالا ولن يحلل حراما”.

وضمن الكلمة ذاتها، قال: “ولكن نحن الآن أبناء القرن 21 ولدينا دستور.. وبيننا وبين الدولة الدستور.. اللّي فيه الوضوح الكافي”، مضيفا: “وفي نفس الوقت الذي نتمسك فيه بحقوقنا الموجودة في الدستور، فإننا نتمسكؤنحن بولاءنا لجلالة الملك”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد