نتنياهو يستعد للعودة لقيادة إسرائيل


أعلن صباح اليوم الأربعاء 2 نونبر الجاري، رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو أنه “حظي بتصويت كبير بالثقة” من جمهور الناخبين وأن معسكره اليميني على وشك تحقيق فوز ساحق في الانتخابات وبذلك يستعد “بيبي” لعودة دراماتيكية إلى السلطة.

وتشير النتائج الأولية، بعد فرز ما يقرب من 70 في المائة من أصوات الناخبين إلى أن حزب “الليكود” الذي يتزعمه نتانياهو وحلفاؤه المحتملين من الأحزاب الدينية واليمينية المتطرفة يتجهون لتحقيق أغلبية حاكمة في البرلمان، في انتخابات هي الخامسة التي تشهدها إسرائيل في أقل من أربع سنوات.

- إشهار -

وقال نتانياهو مبتسما لمؤيديه في مقر الحملة الانتخابية لحزبه بصوت أجش بسبب الحملة الانتخابية التي استمرت لأسابيع: “نحن على وشك تحقيق نصر كبير للغاية”.

وأثار تحالف نتانياهو مع إيتمار بن غفير اليميني المتطرف المثير للجدل والذي تتجه كتلته الصهيونية الدينية لتكون ثالث أكبر حزب في البرلمان قلق الفلسطينيين وبعض الحلفاء، ومنهم الولايات المتحدة، لكن نتانياهو، الذي بدا أن موقفه بات أقوى بعد أن أظهرت نتائج أولية لاستطلاع آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أنه يتمتع بأغلبية ضئيلة، تعهد بتشكيل “حكومة وطنية مستقرة”، بينما قاطعه الحشد بغناء “بيبي.. ملك إسرائيل”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.