حقيقة إقالة غياث من رئاسة “فريق الأحرار” بالبرلمان


ذكرت مصادر من داخل فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب أن هناك رغبة لدى بعض البرلمانيين لإسقاط “محمد غياث” من رئاسة الفريق، وتعويضه بشخصية أخرى.

ووُجهّت أصابيع الاتهام إلى البرلمانية والفنانة فاطمة خير بالوقوف خلف هذه “المحاولة”.

- إشهار -

وفي هذا السياق، نفت مصادر مقربة من البرلمانية فاطمة خير، أن تكون خلف مثل هذه الأمور، مؤكدا أن “أخلاقها بعيدة كل البعد عن هاته الأفعال”.

من جهة أخرى، نفى مصدر مقرب من محمّد غياث أن رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش “حسم في هذا الأمر، وأثنى على المجهودات التي يقوم بها غياث في تنسيق عمل الفريق وقيادته”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.