شبهات حول تستر “درك” دار بلعامري على “جريمة اغتصاب قاصر” (فيديو)


أشارت مواطنة تنحدر من منطقة دار بلعامري، التابعة لإقليم سيدي سليمان، إلى أن هناك شبهات حول “تستر” عناصر الدرك الملكي على شخص متهم باغتصاب ابنتها، بسبب “علاقته العائلية”.

وتعود تفاصيل قضية “اغتصاب البنت” إلى شهر يوليوز الماضي، إذ قالت الأم، إن ابنتها، البالغة من العمر 16 سنة، توجّهت إلى بئر، تملكها أسرة المعني، قصد جلب الماء، إلا أن المعني استغل المناسبة واغتصب الفتاة بالقوة.

وأضافت والدة الفتاة، في تصريح لموقع “بديل”، أن المتهم قام “بربط البنت مع السرير، ومارس عليها الجنس بشكل وحشي”، مشيرة إلى أن “الواقعة”، كانت في يوم السبت، وفي يوم الإثنين توجهت إلى سرية الدرك الملكي، وسجلت شكاية في الموضوع.

- إشهار -

وذكرت أنه بعد عدد من الإجراءات، منها الحصول على شهادة طبية تثبت افتضاض بكارة الفتاة، تمّ توقيف المعني بالأمر، لكن، وحسب الأم، فقد تم “إطلاق سراحه بعد تدخل أحد معارفه الذي يشغل منصبا في جهاز الدرك الملكي”.

وتحدثت الأم على أنها قامت بتوكيل محام للنيابة عنها، لكن هذا الأخير أخبرها أن “الملف لم يصل إلى المحكمة بالقنيطرة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.