منتخبون وأعيان “متهمون بـ”السطو” على أرض جماعية


اتُّهم منتخبون وأعيان بمحاولة السطو على أرض جماعية يستغلها سكان دوار “أكديم” التابع لجماعة زاوية احنصال بإقليم أزيلال، حسب ما نقله رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسي عن بعض السكان المحليين.

وقال الغلوسي، إن السكان “يواجهون شجع لوبي العقار الذي يحاول بكل الطرق الاستيلاء على أرض جماعية عمومية يستغلها سكان الدوار، وهو لوبي يتكون من منتخبين وأعيان، يسعون إلى الترامي على العقار وتشييد بنايات عليها”.

وذكر المحامي بهيئة مراكش، في تدوينة على صفحته بـ”الفيسبوك”، أن الساكنة طالبت في عدة مناسبات ببناء مؤسسة تعليمية (ثانوية)، مسترسلا: “إلا أن الجهات المسؤولة تتذرع بغياب وعاء عقاري لتلبية طلبهم مع أن الساكنة والتي تواجه معاناة بسبب التهميش والإقصاء والفقر والعزلة وغياب الشروط الدنيا للعيش الكريم قد عرضت العقار موضوع الاستيلاء من أجل إنشاء مرافق عمومية وذات النفع العام”.

- إشهار -

واستغرب الناشط الحقوقي، من سلوك منتخبي المنطقة، وقال عوض أن يكونوا داعمين لصوت الساكنة “فإنهم يوظفون مواقعهم من أجل الحصول على الكعكة عن طريق ‘الهريف’ على العقار العمومي وحرمان الساكنة من الاستفادة منه”.

وتابع رئيس جمعية حماة المال العام: “توضح هذه القضية كيف أن الفساد والريع يشكل عائقا حقيقيا أمام التنمية، وكيف أن مافيا العقار لا تستثني أي مكان بما في ذلك الدواوير والمداشر المحرومة من أبسط الحقوق”.

واعتبر الغلوسي أن هذه النخبة السياسية “متلهفة” لأخذ “نصيبها من البقرة الحلوب وترك الساكنة حفاة عراة، وحرمان الأجيال المقبلة من حقها حتى في الحلم بوجود مؤسسة تعليمية لاستكمال الدراسة “.

وطالب الغلوسي، وزارة الداخلية بالتدخل “من أجل وقف هذا النزيف وتلبية مطالب الساكنة، وفتح تحقيق سريع حول ظروف وملابسات الاستيلاء على العقار العمومي من طرف سماسرة العقار، وإنصاف أهل المنطقة المتضررين من ممارسات منتخبين هاجسهم الوحيد هو الكسب المادي ونفخ ثرواتهم وأرصدتهم بطرق مشبوهة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.