الطوب يُحرج وزير النقل


أثارت الوضعية التي وصل إليها حال النقل الحضري بإقليم تطوان موجة من “الاستياء العارم” لدى عدد من المواطنين، وخصوصا الذين يستعملون الحافلات بشكل يومي في التنقل بين أحياء المدينة أو بينها وبين المناطق القريبة منها، وهو ما ظهر جليا من خلال التدوينات والتعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي هذا السياق، قال البرلماني عن حزب الاستقلال، منصف الطوب، في سؤال موجه إلى وزير النقل واللوجيستيك: “سبق لنا وأن راسلناكم بخصوص معاناة ساكنة مدينة تطوان والجماعات القروية التابعة لها، بسبب المشاكل الكبيرة المرتبطة بالنقل الحضري”.

- إشهار -

وأضاف في سؤال موضوع لدى رئاسة مجلس النواب: لقد “أصبحت الشركة المفوض لها تدبير القطاع بتطوان عاجزة تماما عن الوفاء بكناش التحملات الكفيل بتقديم خدمات تلبي انتظارات الساكنة وتضمن لها حقها في التنقل بكرامة”.

وتابع الطوب، مخاطبا وزير النقل واللوجيستيك محمد عبد الجليل، “نحيطكم علما أن الساكنة تعاني مشاكل كبيرة جدا بسبب نقص عدد الحافلات المفروض أن تجوب شوارع المدينة والمناطق المحيطة بها، وما يرتبط بذلك من تهالك واكتظاظ، وعدم احترام بل عدم وجود جداول محددة لتنظيم مواعيد انطلاقها أصلا، وهو ما يسبب مشاكل كبيرة لمستعمليها، علما أننا في فترة العطلة الصيفية التي تعرف توافد عدد كبير من الزوار مغاربة وأجانب لمدن الشمال وعلى رأسها مدينة تطوان، مما يسيء بشكل كبير لصورة هذه المدينة، ولا يساهم في الرفع من جاذبيتها السياحية مقارنة بمدن أخرى”.

وتساءل الطوب، عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لحل أزمة النقل الحضري بمدينة تطوان، “والذي أصبح يؤرق ساكنة المدينة والجماعات القروية التابعة لها والوافدين عليها من خارج وداخل المملكة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.