اليماني: سعر الغازوال يجب أن يتراجع بدرهمين


شهدت أسعار النفط، خلال الأيام القليلة الماضية بالسوق الدولية انخفاضاً ملموساً، ومع ذلك ظلت أسعار المحروقات في بلادنا مرتفعة ولم يطرأ عليها أي انخفاض واضح.

وقال الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز، الحسين اليماني، إنه “وحسب النظام السابق لتحديد الأسعار قبل تحريرها، فمن المنتظر تراجع سعر الغازوال بحوالي درهمين، اعتبارا من يوم 16 يوليوز الجاري بعد تراجع سعر طن الغازوال في السوق الدولي من فاتح يوليوز حتى اليوم بحوالي 170 دولار للطن”.

وأضاف اليماني، في تصريح لموقع “بديل”، أن “غياب المنافسة بين الفاعلين بفعل التوافق الطبيعي حول اقتسام السوق، يحرم المستهلك المغربي من الاستفادة من الثمن الرخيص حينما تنزل الأسعار”.

- إشهار -

وأكد منسق جبهة إنقاذ المصفاة المغربية “سامير”، أن “الرجوع لتنظيم أسعار المحروقات وعودة تكرير البترول، هما المدخلان الأساسيان لحماية القدرة الشرائية للمواطنين والقدرة التنافسية للمقاولة المستهلكة للطاقة البترولية”.

وتابع اليماني: “وما دون ذلك، يعني أن الحكومة ماضية في زرع أسباب التذمر والقلق الاجتماعي الذي سينسف الاستقرار والسلم الاجتماعيين”.

من جهتها، تساءلت البرلمانية ريم شباط، مع وزيرة الانتقال الطاقي، ليلى بنعلي، عن أسباب استمرار ارتفاع أسعار المحروقات ببلادنا رغم انخفاضها عالميا.

وقالت شباط، في سؤال كتابي موجه للوزيرة بمجلس النواب، “ما هي التدابير والإجراءات العاجلة التي ستتخذونها لمواكبة هذا الانخفاض الذي تعرفه السوق الدولية في أسعار المحروقات، حتى يستفيد المواطنات والمواطنين المغاربة من انخفاض في أسعار البنزين؟”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.