“ضحايا تجميد الترقية” يصعدون ضد وزارة التعليم


أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة والأستاذات ضحايا تجميد الترقيات”، عن خوض إضراب وطني أيام 1-2-3 يونيو المقبل واعتصام أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط.

وأفاد بيان، صادر عن التنسيقية، أن هذا الاحتجاج يأتي ضد ما اعتبروه “تماطلاً من الوزارة في صرف المستحقات المالية، وعدم وفائها بتعهداتها السابقة، المتمثلة في التسوية النهائية لترقيات 2020، وما قبلها، والتي كان يفترض أن تنطلق في مارس الماضي، وأن تنتهي بنهاية ماي الجاري”.

- إشهار -

وساءلت النائبة البرلمانية عن فريق التقدم والاشتراكية خديجة أروهال، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، عن “التدابير التي سيتم اتخاذها من أجل تسوية الترقيات المتأخرة في قطاع التربية الوطنية”.

وأضافت عضوة “لجنة التعليم والثقافة والاتصال” بمجلس النواب، ضمن سؤالها الكتابي، متسائلة عن “الأفق الزمني للإغلاق النهائي، لهذا الملف الذي سيؤدي، في حالة استمراره، إلى مزيد من الاحتقان في قطاع التربية الوطنية”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.